الخميس، 3 فبراير، 2011

بيان النقابة الجهوية للتعليم الثانوي بقابس يوم 31 جانفي 2011

بـيـان

لقد تمادى النّظام البائد طوال عقود في حرمان المربّين من حقوقهم النّقابيّة ، و تفنّن في ملاحقة النّقابيّين و اضطهادهم ، كما تعمّد إقصاء المربّين المعارضين لسياسته من دوائر الإدارة و التّسيير و التّأطير .

و ظلّ هذا النّظام الفاسد يستخفّ بالمؤسّسة التّربويّة بإهمالها و تجريدها من وظائفها النّبيلة و بتسليط سياسة تربويّة لم يُراعِ في رسمها سوى مصلحته الضّيّقة و عدد من الدّوائر الإمبرياليّة .

و لكنّه لم يكْتفِ بذلك إذ تعمّد زرْع أجسام غريبة عن المؤسّسة التّربويّة تدين له بالولاء المطلق و تضطلع بأدوار قذرة مثل شراء الذّمم و تخريب العمل النّقابيّ و تعطيل نضالات المربّين و الدّعاية لسياسات النّظام و مبايعة رموزه إضافة إلى دور الوشاية بالمناضلين النّقابيّين و المعارضين السّياسيّين بمختلف أطيافهم .

أمّا اليوم ، و قد حرّرتنا دماء شهدائنا و ثورة شعبنا ، فإنّنا نعلن أنّ الشُّعَب المهنيّة و منظّمة الشّبيبة المدرسيّة و منظّمة التّربية و الأسرة و جمعيّة منتدى المربّي قد أصبحت كلّها لاغية بحكم التّاريخ و الثّورة و لم يَعُد لها وجود بأيّ صورة كانت في مؤسّساتنا التّربويّة .

و ندعو كافّة المربّين إلى رفض التّعامل معها بأيّ شكل من الأشكال الماليّة أو الإداريّة أو التّربويّة .

و نهيب بكافّة الزّملاء أن يستردّوا حقّهم المشروع في النّشاط النّقابيّ الحرّ في مؤسّساتهم بالتّنسيق مع هياكلهم النّقابيّة من أجل الدّفاع عن حرمة المدرسة و كرامة المربّي و من أجل إبداع تصوّرات لحلّ مشاكل المدرّسين و إدارة المؤسّسة التّربويّة و تسييرها ديمقراطيّا ، كما ندعوهم إلى التّصدّي للإشاعات المشبوهة و الحرص على استقاء المعلومات من المصادر النّقابيّة الموثوقة ، و نحثّهم على تكوين لجنة هدفها الدّفاع عن المؤسّسة التّربويّة و الإنصات للتّلاميذ و تأطيرهم و مساعدتهم .

عاش قطاعنا وفيّا للثّورة و شهدائها

عن النّقابة الجهويّة للتّعليم الثّانويّ بقابس

الكاتب العامّ

عبد الجبّار الرّقيقي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق